مراجعة صادقة:
تايم كامب (TimeCamp)

برنامج مصمم بشكل ممتاز مع واجهة برمجة تطبيقات قوية، ولكن يمكن أن يكون تسجيل الوقت غير موثوق به دائمًا، ويحتاج تطبيق الهاتف إلى بعض التحسين.

Written by عاصم قريشي
بواسطةعاصم قريشي،المدير التنفيذي، جبِل

بصفتي الرئيس التنفيذي لشركة برامج لتسجيل الوقت، أقوم أنا وفريقي بالبحث المستمر عن أفضل برامج الأعمال لمعرفة ما هو جديد لدى المنافسين. وهذا يعني أننا غالبًا ما نقوم بالبحث والتجربة العملية لمنتجاتهم، كما تعلم، هذا جزء من عملنا. هنا، سأشاركك نتائج تلك التجارب، وأخبرك بمميزات المنتجات التي تستحق الإشادة، وسأكون صريحًا فيما يتعلق بالمنتجات التي أعتقد أنه يجب عليك تجنبها. والآن، إليك هذا التقييم، حيث أحاول فيه أن أكون صادقًا، وعادلًا، ومفيدًا. وآمل أن يساعدك هذا في اتخاذ القرار الصحيح.

في هذا المقال

نظرة عامة

تايم كامب هو برنامج لتسجيل الوقت وإدارة المشاريع مصمم لتيسير مراقبة الإنتاجية، وإنشاء سجلات ساعات العمل، وإعداد وإصدار الفواتير، وتحديد تقديرات الوقت، وتسجيل الحضور تلقائيًّا. إنه برنامج مبني على السحابة يدعي أنه حلٌّ شاملٌّ يلبي معظم احتياجات مكان العمل. مما ينهي الحاجة إلى إدخال البيانات يدويًّا بالطرق الورقية التقليدية؛ مما يضمن تسجيل الوقت القابل للفوترة بدقة. كما يتم الدفع للموظفين بشكل عادل، وأنه يتم تحديد تكلفة العمل وفواتير العملاء بدقة، مما يؤدي إلى سير عمل صحي ومربح في النهاية، وبالتالي، يؤدي إلى نمو الأعمال.

ومع ثروة من الميزات هذه، يَعِد تايم كامب تقريبًا بمعالجة كل مشكلة تعيق المنشآت لتحقيق أقصى أهدافها. ويشمل هذا الوعد تسجيل الوقت التلقائي من خلال نقرة واحدة على عداد الوقت، وتسجيل قائم على الكلمات الرئيسية يفتخر بالتقاط الساعات القابلة للفوترة بدقة في الخلفية أثناء العمل وتقليل جهد الاستخدام، ومراقبة الإنتاجية التي تسمح لأصحاب العمل برؤية أين يتم استهلاك ساعات عمل الموظفين بالضبط، عن طريق مراقبة استخدامهم للتطبيقات وزيارتهم لمواقع الإنترنت، والمستندات التي يعملون عليها. بالإضافة إلى تقارير شاملة تقدم بيانات قابلةً للتنفيذ، ومحدَّثةً حول الأداء الفردي والجماعي، وربحية المشروع، والحضور، وأنماط العمل، والشئون المالية، والمزيد. كما يتكامل بشكل جيد مع تطبيقات الطرف الثالث للرواتب، وإدارة المشاريع، والجدولة، والتطوير.

ومع ذلك، وعلى الرغم من أن جميع هذه الميزات مصممة بعناية تامة، فإن تايم كامب يحتوي على العديد من الجوانب السلبية التي لا يمكن تجاهلها. واحدة من أكثر تلك المشاكل، وأكثر تلك التناقضات البارزة التي تؤثر على تايم كامب هي عدم اتساق تسجيل الوقت، وعدم الاستجابة أحيانًا لزر بدء/إيقاف الوقت. يمكن أيضًا أن يكون إعداده معقدًا إلى حد ما، مما قد يكون عاملًا رئيسيًّا يُعيق المنشآت التي ترغب في إدماج سلس في البيئات التكنولوجية الحالية. بالإضافة إلى ذلك، فإن واجهة المستخدم ليست رائعةً، فإنها غير سلسة إلى حد كبير، وهو أمر محزن؛ لأن فكرة تايم كامب الرائعة لا تستحق تجربةً محبطةً كهذه.

تطبيق الهاتف أيضًا لا يلبي الأماني جميعها، فهو بطيء، ويواجه مشكلات في تحديث ساعات العمل، ويمكن أن يكون غير موثوق به. وربما لهذا السبب يحصل على تقييمات منخفضة على متجر جوجل، ومتجر آبل. قد تبدو أدوات مراقبة الإنتاجية مفطرةً في التفاصيل؛ لأنها تسمح في الأساس للمسئولين برؤية كل شيء يقوم به الموظفون على أجهزة الكمبيوتر، حتى الأمور الشخصية الخاصة.

على الرغم من كل هذه العيوب، فإنني ما زلت أقول: إنني أحب فكرة تايم كامب وطموحاته الثورية. من الرائع أن يكون مؤتمتًا كميزة رئيسية لتقليل ساعات العمل المجهدة والمكلفة التي تُستهلك في القيام بالمهام الإدارية، والتي يمكن القيام بها الآن ببعض نقرات وجزء صغير من الوقت. كما أن لديهم فريق دعم عملاء سريع الاستجابة ومتفانٍ أيضًا، جاهز للإجابة على أي استفسارات، وللمساعدة في حل أي مشاكل تتعلق بالبرامج.

دعنا لا نزيد في التقديم، ولنبدأ في إلقاء نظرة فاحصة عن قرب على ما يقدمه تايم كامب، هيا بنا!

TimeCamp layout showing timesheet dashboard

ما يعجب المستخدمين في تايم كامب

  • خيارات التكامل كثيرة.
  • دعم العملاء الممتاز.
  • تقارير شاملة.
  • تتبع الحضور.
  • سير العمل التلقائي الذي يوفر الوقت والمال.

ما لا يعجب المستخدمين في تايم كامب

  • واجهة المستخدم بطيئة وغير سلسة.
  • تطبيق الهاتف دون المستوى المتوقع.
  • زر بدء/إيقاف الوقت يتعطل أحيانًا.
  • عدم موثوقية تسجيل الوقت التلقائي.
  • تعقيد في بدء الاستخدام.
  • قد تكون أدوات مراقبة الإنتاجية تطفليةً.

خطط تسعير تايم كامب

يقدم تايم كامب أربع خطط، إحداها مجاني، وثلاثة مدفوعون. تحتوي الخطة المجانية على الميزات الأكثر أساسيةً، في حين تحتوي الخطط المدفوعة تدريجيًّا على المزيد من الميزات ووظائف أفضل مع ارتفاع المستوى. إليك ما تقدمه كل خطة.

خطة تايم كامب المجانية

تعدُّ خطة تايم كامب المجانية مناسبةً فقط لمهام العمل البسيطة بدون احتياجات معقدة للتقارير والفوترة – ولكنها مجانية إلى الأبد. تشمل ميزات تسجيل الوقت في هذه الخطة: عداد الوقت، وإدخالات الوقت اليدوية، وسجلات ساعات العمل الأسبوعية، والتقويم، والتتبع التلقائي، وسجلات الوقت للأنشطة الشخصية، وتتبع وقت الخمول، والسياج الجغرافي، وتسجيل الموقع الجغرافي، وتسجيل الحضور والانصراف، والقدرة على إضافة وقت للآخرين، وتتبع الوقت مع أكثر من 80 أداةً شهيرةً باستخدام امتدادات المتصفح. يمكن استخدامها من قبل عدد غير محدود من المستخدمين، ولعدد غير محدود من المشاريع على الإنترنت، وتطبيقات الكمبيوتر والهاتف، وتحويل أي جهاز متصل بالإنترنت لجهاز لوحي مشترك لتسجيل الوقت. تشمل ميزات الإدارة قوالب المشاريع، والتعديل المجمع، واستيراد المشروع بتنسيق سي إس في. كما يحتوي أيضًا على أكثر من 10 تقارير لتسجيل الوقت يمكن تصديرها بتنسيق بي دي أف، وخيارات التكامل مع تريللو باور أب مع واجهة برمجة التطبيقات.

خطة تايم كامب المبدئية

تم تصميم خطة تايم كامب المبدئية لتحقيق كفاءة أفضل، وتتضمن جميع ميزات الخطة المجانية بالإضافة إلى تتبع الحضور، والإجازات، وتتبع الوقت الإضافي، وعدد غير محدود من المهام، وإعداد تقارير الحضور، وتقارير الإجازات والوقت الإضافي، والقدرة على تصدير التقارير بصيغة إكسل وجوجل شيتس. بتكلفة 2.99 دولارًا للمستخدم شهريًّا عند الدفع سنويًّا، أو 3.99 دولارًا للمستخدم شهريًّا عند الدفع شهريًّا، وتعد هذه الخطة جيدةً بما فيه الكفاية لمهام العمل المحدودة التي تحتاج إلى تسجيل الوقت بكفاءة أكبر والحصول على نظرات تفصيلية أعمق.

خطة تايم كامب الأساسية

صُممت خطة تايم كامب الأساسية لتعزيز مهام سير العمل، والحفاظ على الميزانية وعلى المسار الصحيح، وتحتوي على جميع ميزات الخطة المبدئية، بالإضافة إلى الوقت القابل للفوترة، ومراقبة استخدام التطبيقات والمواقع على الإنترنت، ومهام فرعية غير محدودة، وعدد غير محدود من الفرق، وأدوار الإدارة. بالإضافة إلى أرشفة المشاريع، وعلامات غير محدودة، وميزانية وتقديرات مجدولة، وتقارير البريد الإلكتروني، وتخصيص التقرير، والقدرة على مشاركة التقارير من خلال رابط. ومن ناحية التكامل، يمكن للمستخدمين الاستمتاع بتكامل غير محدود لمزامنة المشاريع والمهام، وإمكانية تصدير الفواتير إلى كويك بوكس وزيرو. بتكلفة 5.99 دولارًا للمستخدم شهريًّا عند الدفع سنويًّا، أو 7.99 دولارًا للمستخدم شهريًّا عند الدفع شهريًّا، تعد هذه الخطة مناسبةً جدًّا للمنشآت ذات الاحتياجات الإدارية المتزايدة.

خطة تايم كامب الاحترافية

تعد خطة تايم كامب الاحترافية هي الأكثر شعبيةً بين خطط تايم كامب، وتم تصميمها لمنح المستخدمين السيطرة الكاملة على وقتهم. وتحتوي على جميع ميزات الخطة الأساسية، بالإضافة إلى الموافقات على سجلات ساعات العمل، والفوترة، ولقطات صور الشاشة، والعلامات الإلزامية، وتخصيص أدوار المستخدمين وتسجيل الدخول الموحد، والمصادقة الثنائية، والأسعار القابلة الفوترة، وتكاليف العمالة. بتكلفة 7.99 دولارًا للمستخدم شهريًّا عند الدفع سنويًا، أو 8.99 دولارًا للمستخدم شهريًّا عند الدفع شهريًّا، فهنا تبدأ الأسعار بالارتفاع قليلًا، ولكن نزولًا لاحتياجات المنشأة، قد يكون هذا الخيار حلًّا جيدًا يستحق هذا السعر.

خطة تايم كامب للشركات العملاقة

تروج هذه الخطة إلى إطلاق العنان للإمكانيات الكاملة للشركات الضخمة والمؤسسات العملاقة. من خلال حلول مصممة خصيصًا لتلبية احتياجات هذا المستوى من المنشآت، وتعد خطة تايم كامب للشركات العملاقة ذاتية الاستضافة، وتحتوي على جميع ميزات الخطط السابقة. بالإضافة إلى خدمات تطوير تكاملات مخصصة، و(إس أيه أيه إس) (SaaS) الخاص، واتفاقية مستوى الخدمة المخصصة، ومدير نجاح مخصص سيساعد في التدريب والإعداد. كما سيحصل المستخدمون في هذا المستوى على أولوية الدعم. وستكون أسعار هذه الخطة مخصصةً بناءً على احتياجات المنشأة، ويجب مناقشتها مع ممثلي تايم كامب.

التخفيضات

يقدم تايم كامب تخفيضات مخصصةً للخطط التي تزيد عن 50 مستخدمًا، وللاشتراكات متعددة السنوات، والتي يجب التواصل مع ممثلي تايم كامب للحصول على هذه تفاصيلها.

كما يقدم أيضًا خصمًا كبيرًا بنسبة 30% للمنظمات غير الربحية، والمدارس، والجامعات، والطلاب. يجب على المستخدمين المهتمين بالاستفادة من هذا الخصم الاتصال بدعم تايم كامب وتزويدهم بنسخة من وثائقهم الرسمية.

 المميزات البارزة في تايم كامب

1. تسجيل الوقت التلقائي في تايم كامب

إن تسجيل الوقت التلقائي من الميزات البارزة في تايم كامب، وذلك لسبب وجيه. لقد تم تصميمه بفعالية لا تشوبها شائبة، ويتميز بعداد وقت يمكن تشغيله بنقرة واحدة، مع وعد بأن يكون بأقل جهد، وأقصى قدر من الدقة. ومن خلال العمل بكفاءة في الخلفية، فإنه ينهي الحاجة إلى إجراءات تسجيل الدخول المعقدة والمزعجة التي تستهلك الوقت والطاقة التي يمكن توجيهها إلى العمل الفعلي.

ويعد متتبع الوقت المعتمد على الكلمات الرئيسية لمسةً ذكيةً للغاية. فبدلًا من إرباك المستخدمين بالتبديل بين المهام بشكل متكرر طوال اليوم، يأخذ تايم كامب الملاحظات بالكلمات والعبارات الموجودة في عناوين النوافذ وعناوين المواقع الإلكترونية، ويبدأ تلقائيًّا في تسجيل الوقت للمهام المحددة ذات الصلة بها في أي وقت تظهر في النوافذ النشطة أو عناوين المواقع الإلكترونية. كما يسمح كذلك للمستخدمين بالتركيز على العمل دون التشتيت المعتاد الناتج عن التبديل بين المهام والمشاريع، ويضمن أن يحصل المسئولون عن نظرة دقيقة حول كيفية استهلاك الوقت على المهام.

تقارير الوقت هذه يمكن أن تساعد في إزالة المتاعب والمخاطر المرتبطة بإدخال الأوقات يدويًّا في سجلات ساعات العمل، وتوفير الوقت والموارد التي تنفق على الطريقة الورقية التقليدية. على سبيل المثال، إذا كانت إدخالات الوقت للمستخدمين متكررةً، فليس عليهم إدخالها يدويًّا بشكل يومي، ويمكنهم بسهولة نسخ الأوقات السابقة ببضع نقرات فقط.

البيانات التي يلتقطها تايم كامب وينظمها في تقارير الوقت التلقائية ليست مفيدةً فقط للإدارة، بل يمكن أن تساعد أيضًا الموظفين في فهم أنماط عملهم، وتحديد المجالات التي يمكنهم تحسينها، مما يؤدي إلى استغلال وقت أكثر ربحيةً وتقديم أداء أفضل، وهو مكسب لكلا الجانبين!

ومع ذلك، يمكن لـ تايم كامب أن يستفيد من العمل على هذه الميزة الأكثر أهميةً، بدءًا من ضمان أن زر بدء/إيقاف يعمل بلمسة واحدة، ويؤدي وظيفته كما هو مطلوب منه، وليس عبارة عن عدة محاولات محبطة. في حين أن الفكرة وراء مسجل الوقت التلقائي هي جوهر المسألة، وعلى أرض الواقع فهو في بعض الأحيان غير موثوق به، مما قد يؤدي إلى خسارة الأرباح، ناهيك عم التوتر بين أصحاب العمل وموظفيهم، يا لهو من موقف!

Interface showing option to start a task and background showing previous activity.

2. تتبع قوي للإنتاجية

تم تصميم أدوات الإنتاجية في تايم كامب لمساعدة المنشآت على تبسيط عملية مراقبة الموظفين لضمان أنهم يقدمون أفضل أداء لديهم خلال وقت العمل. حيث يقوم البرنامج بتسجيل جميع مواقع الإنترنت والتطبيقات والبرامج والمستندات المستخدمة أثناء فترات العمل. وهذا يتيح للمديرين تحديد أين يقضي الموظفون وقتهم، وما إذا كان الوقت قد تم استهلاكه على أفضل وجه أم لا.

قد يبدو هذا المستوى من المراقبة مثيرًا للقلق ومتطفلًا بشكل مزعج، وحتى بالنسبة للعاملين عن بُعد في المنزل حيث يكون الخط الفاصل بين الوقت الشخصي والمهني دقيقًا للغاية، فإن وجود تفاصيل حياتهم الشخصية مثل تفضيلات الترفيه والمواقف السياسية والمعلومات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، وغيرها من المعلومات الحساسة تُسرب إلى زملاء العمل من خلال تتبع استخدام الكمبيوتر في تايم كامب يُعدُّ قلقًا مشروعًا، يمكنني القول حتى بأنه تهديد حقيقي لخصوصية الموظفين. ولتخفيف هذا الإزعاج، يوفر تايم كامب ميزة الوقت الخاصة لاستخدامها لمنع البرنامج من تتبع أي نشاط على الكمبيوتر أثناء الفترات التي يتم فيها الاستخدام. على الجانب الآخر، ولحماية أصحاب العمل من سرقة الوقت، تقوم ميزة وقت الخمول بالتقاط ساعات العمل الفعلية فقط.

من المفترض أن تساعد هذه الميزات في الحفاظ على بيئة عمل شفافة وصحية وخاضعة للمساءلة لبناء الثقة بين الموظفين والإدارة. ومع ذلك، يبدو أن واقع استخدامها يبتعد كثيرًا عن الهدف الذي يسعى تايم كامب إلى تحقيقه.

بالإضافة إلى استخدام الكمبيوتر، يحتوي تايم كامب أيضًا على ميزة مراقبة حضور الموظفين التي تتذكر بداية ونهاية ساعات العمل اليومية، وحتى جميع فترات الراحة طوال اليوم.

يتم إنشاء البيانات التي تلتقطها أدوات تتبع الإنتاجية في تايم كامب تلقائيًّا في تقارير بصرية مليئة بالأفكار القيمة التي تكون غايةً في الأهمية في رسم مسارات العمل لزيادة الإنتاجية، وتحسين استخدام الوقت، وتحديد المجالات التي تتطلب تركيزًا إضافيًّا وإعادة توجيه.

Time spent on different activities and apps displayed.

3. الفوترة الذكية

يتيح تايم كامب للمنشآت إنشاء سجلات دوام دقيقة استنادًا إلى البيانات التي يتم التقاطها بواسطة متتبع الوقت التلقائي، وأدوات تتبع الإنتاجية والتكاليف، وتقديم فواتير العملاء في مكان واحد. تعد هذه الوظيفة المبسطة والخالية من الأخطاء مفيدةً جدًّا، خاصةً للمنشآت التي ترغب في تقليل الوقت والتكاليف الناتجة عن الوظائف الإدارية دون التضحية بالدقة والموثوقية، مما يسمح لهم بالتركيز على النمو وغيرها من القضايا الملحة الأخرى بدلًا من ذلك.

مع الفوترة الذكية في تايم كامب، يتم ضمان أن الفواتير المرسلة إلى العملاء تكون دقيقةً بنسبة 100% حيث تعتمد على ساعات الفوترة التي تم تتبعها. يتم تقديم هذه الفواتير بطريقة قابلة للتخصيص، ومفصلة للغاية، ومنظمة بدقة، ويمكن تصميمها لتعكس هويات العلامات التجارية للمنشآت. وعندما يتعلق الأمر بإيصالها إلى حيث تريد، يصبح تصديرها ومشاركتها أمرًا سهلًا عبر ملف بتنسيق بي دي أف على البريد الإلكتروني، وحتى روابط خاصة.

تعزز فوترة تايم كامب أيضًا على الربحية عن طريق السماح لأصحاب العمل بتحديد أسعار قابلة للتعديل لمشروعات والمهام ولموظفين محددين؛ مما يتيح لهم نظرةً فعليةً على كيفية تحقيق التكاليف مقابل الإيرادات، وربما تلبية كل حالة فريدة يمكن أن تواجه المنشآت.

والأفضل من ذلك كله، أنه يسهل أيضًا إرسال تنبيهات الدفع التلقائي، ومعالجة الدفع عبر الإنترنت بعدة عملات لضمان حصول المنشآت على أموالها، أينما كانوا في العالم. كما أنه يتوافق مع العديد من برامج الطرف الثالث المحاسبية، مثل: زيرو، وكويك بوكس، وغيرهما من البرامج الرائدة.

Display of an invoice with project and tracking details.

4. تقارير موضوعية

التقارير هي العمود الفقري لمهام سير العمل المستقبلية، ومن الطبيعي، أن ترغب المنشآت في الحصول على أفضل وأكثر التحليلات قابليةً للتنفيذ من برامج إدارة المشاريع الخاصة بها. ومن حسن الحظ أن تايم كامب يحتوي على أكثر من 20 نوعًا مدمجًا من التقارير لمساعدة المنشآت على استخراج ومعالجة المعلومات الحاسمة المطلوبة لاتخاذ قرارات مستندة إلى البيانات تؤدي في النهاية إلى تحسين الإنتاجية والربحية.

يمكن أن تعكس هذه التقارير التطوراتِ في الوقت الفعلي؛ لضمان توفير معلومات رئيسية حول الأداء، وتقدُّم العمل والميزانية، وحالة المشروع بشكل سريع عند الطلب. وإذا لم تكن مجموعات التقارير المدمجة كافيةً، يمكن تنظيم البيانات بسهولة في تقارير مخصصة تلبي احتياجات تحليل المستخدمين بشكل أفضل.

بالإضافة إلى ذلك، يساعد تايم كامب المنشآت على تحقيق الشفافية مع العملاء من خلال تنسيقات التقارير القابلة للمشاركة التي يمكن إرسالها عبر البريد الإلكتروني. الآن، هذا هو المستوى التالي من التفاعل مع العملاء!

Reports showing for each employee

بعض تعليقات المستخدمين الإيجابية المختارة

  • تطبيق للكمبيوتر سهل وغير مزعج للإبلاغ عن نشاطك… الجانب الخاص بالتقارير مدروس بشكل جيد أيضًا. يمنحني كل ما أحتاجه ببضع نقرات”. – بيتر ك. (المصدر: جي 2).
  • سهولة تسجيل ساعات العمل وتخصيص المهام للعمل المناسب هو أفضل ميزة. أيضًا، فإن فرز المهام وإضافة تفاصيل الدقيقة مفيد للغاية”. – مصطفي ك. (المصدر: جي 2).
  • “لقد كنت أستخدم تايم كامب كإضافة لـ تريللو، وجعَل الحياة أسهل بكثير. يمكنني تسجيل الوقت في مشروع بنقرة زر وإيقاف عداد الوقت بنفس الطريقة“. – ريان (المصدر: سيستم أدفايس).
  • فريق الدعم سريع الاستجابة ومحترف للغاية. المطورون كرماء للغاية، حيث توجد العديد من الميزات المفيدة في النسخة المجانية”. – لورين ن (المصدر: جت أب).
  • مكتبة واسعة من التكاملات تسمح لـ تايم كامب بالتكامل مع معظم أدوات سير العمل“. – مراجع موثق (المصدر: جت اب).
  • “غطت معظم احتياجاتي حتى مع الإصدار المجاني ذاته. باستخدام التطبيق على الكمبيوتر، يمكننا تتبع أنشطة الكمبيوتر، والمواقع الإلكترونية، واستخدام التطبيقات. وهذا يتيح إيجاد الثقة بين العملاء“. – اشوك (المصدر: سوفت وير أدفايس).

بعض تعليقات المستخدمين السلبية المختارة

  • “تايم كامب مكلف قليلًا. يحتاج إلى تحسين شامل في جميع الأدوات. علاوةً على ذلك، إصدار الهاتف ليس بالفعالية الكاملة كإصدار الإنترنت من تايم كامب“. – كيت وودوارد (المصدر: ترست راديوس).
  • “في الوقت الذي كنا فيه بحاجة ماسة إلى شيء لتسجيل الوقت، وجدنا أنه من الصعب استخدامه، وكانت واجهة المستخدم بطيئةً وثقيلةً“. – ديل سي. (المصدر: جت أب).
  • “التكاملات لا تعمل دائمًا بشكل صحيح. تحتوي التطبيقات للهاتف على بعض العيوب التي قد تؤدي إلى فقدان البيانات“. – مراجع موثق (المصدر: جت أب).
  • كالبداية، برنامج معقد، ولا تحصل على فهم جيد حول واجهة المستخدم أيضًا. عندما يتعلق الأمر بالتقارير، يفتقر إلى الكفاءة اللازمة لإنشائها بسرعة”. – داون آر. (المصدر: جي 2).
  • يتسم بتسجيل تلقائي بعدم الاتساق. طلبات الميزات، حتى البسيط منها، يستغرق وقتًا طويلًا للتنفيذ. لا يبدو أن قناة جيت هب تعمل بشكل صحيح”. – ثييري (المصدر: سيستم أدفايس).
  • تطبيق هاتف ضعيف. أعتقد أن واجهة المستخدم تحتاج إلى تحسينات ووقت تحميل الخادم بطيء للغاية. يمكن القيام بهذه التحسينات، ولكن بشكل عام هو جيد”. – محمد م. (المصدر: جت أب).
  • هناك خلل في زر البداية/التوقف. يحتاج إلى تحديث وتقديم تقارير بشكل مرئي وأكثر جاذبيًة”. – سارة أريلاغا (المصدر: ترست راديوس).

التقييمات

(حتى ديسمبر 2023)

  • كابتيرا: 4.6/5
  • جي 2: 4.7/5
  • ترست راديوس: 8.7/10
  • جيت آب: 4.7/5
  • سوفت وير أدفايس: 4.5/5
  • متجر جوجل: 3.7/5
  • متجر آبل: 3.7/5

الحكم النهائي

تايم كامب رائع من الناحية النظرية، ويحتوي على كل العناصر الصحيحة، تسجيل تلقائي للوقت يُفترض أن يقضي على الحاجة إلى إدخال البيانات يدويًّا، وينشئ جداول ساعات العمل بدقة، ووظائف قوية لتتبع الإنتاجية التي تهدف إلى ضمان عدم خداع المنشآت من خلال اختلاط الأنشطة الشخصية، والعمل على أجهزة الكمبيوتر، وميزات الفوترة الذكية والدقيقة التي تضمن أن تحصل المنشآت على أموالها بشكل صحيح، وحزمة من التقارير الغنية بالبيانات التي تقدم المعلومات بالطريقة التي تحتاج إليها المنشآت، والتكاملات الكثيرة. المنشآت الكثير. لا يمكن لأي مستوًى من دعم العملاء أن يحل ذلك.

وبناءً على ما سبق، يمكن أن يكون تايم كامب أداةً رائعة لتعزيز الإنتاجية والربحية للمنشآت التي تعتمد بشكل رئيسي على العمل في المكاتب إذا قاموا بإصلاح هذه المشاكل، وأنا أشجع بحماس على ذلك، حيث إن الأفكار العظيمة تستحق فرصًا ثانيةً. ولكن إذا لم تستطع الانتظار لحين ذلك، يمكنك دائمًا البحث في مكان آخر.

ومع ذلك، فإن جدوى أي مفهوم لا تكون جيدًة إلا إذا تم تنفيذها بشكل صحيح، وتايم كامب يفشل في بعض ميزاتها الأكثر أهمية. ومثال على ذلك، نأخذ عدم موثوقية تسجيل الوقت التلقائي. ذكر المستخدمون في عدد كبير من التقييمات أن تايم كامب لا يلتقط ساعات العمل بشكل صحيح في بعض الأحيان. وعدم الموثوقية المتكرر سيؤدي إلى فوضى في باقي مكونات النظام الذي يعتمد على وظيفته، وهي أنظمة الفوترة والرواتب والتقارير. بالنسبة لميزة مهمة مثل هذه، “من حين لآخر” تعد مخاطرةً كبيرةً جدًّا لديها.

أضف إلى هذا المزيج، التطبيق المتواضع للهاتف، وزر التوقيت الذي يعاني من الأخطاء البرمجية، وصعوبة تعلم الإعدادات الخاصة بالنظام، والاستياء بسبب الشكوك من انتهاك الخصوصية من قبل متتبع الإنتاجية، كل هذا يخلق فوضى محبطة أمامك. يمكن أن تؤدي الوظائف المعيبة إلى مشاكل أخرى على المدى الطويل، والأفكار سيئة التنفيذ قد تكلف.