أفضل ٧ ممارسات تسجيل الوقت لمحترفي العمل عن بعد

Written by Asim Qureshi
By Asim Qureshi, CEO Jibble

مرحبًا، أنا عاصم قريشي، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لـ جبِل. وهو برنامج قائم على السحابة لتسجيل الوقت والحضور. لدي خبرة سنوات عديدة في بناء وتوسيع منتجات البرمجيات والفرق، عبر مجموعة متنوعة من الصناعات والأسواق. قبل أن أؤسس جبِل، عملت كنائب رئيس تنفيذي في مورغان ستانلي لمدة 6 سنوات. أنا متحمس لمساعدة الناس على تحسين إنتاجيتهم وأدائهم من خلال ممارسات ذكية لإدارة الوقت. في هذا المقال ستتعرف على أفضل ٧ ممارسات تسجيل الوقت لمحترفي العمل عن بعد.

نظرة عامة: فوائد تسجيل الوقت للمحترفين العاملين عن بعد

“الشيء الذي كان مفاجئًا أكثر مما نتوقع هو أن الناس أكثر إنتاجية أثناء العمل من المنزل. بعض الأشخاص اعتقدوا أن كل شيء سينهار، ولكن لم يحدث ذلك.” – مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لفيس بوك في مقابلة حول العمل من المنزل خلال جائحة كوفيد – ۱۹.

كمحترف يعمل عن بعد، تعلم مدى أهمية إدارة وقتك بشكل جيد. فإن تسجيل الوقت ليس مجرد وسيلة لقياس كم الوقت الذي تقضيه في مهامك، بل هو أداة قوية أيضًا لتحسين أدائك في العمل ورفاهيتك. يمكن لتسجيل الوقت أن يساعدك في الحصول على تفاصيل أكثر حول عادات عملك، وزيادة كفاءتك وإنتاجيتك وتحقيق توازن أفضل بين حياتك الشخصية والمهنية. من خلال اتباع بعض أفضل مبادئ تسجيل الوقت، يمكنك تحسين مهامك العملية، وتقديم نتائج عالية الجودة، وتحقيق أهدافك المهنية عن بعد.

امرأة تسجّل الوقت

ممارسة رقم ١: وضع جدول زمني شخصي

إحدى الممارسات المثالية لتسجيل الوقت كمحترف يعمل عن بعد هي وضع جدول زمني يتناسب مع احتياجاتك وتفضيلاتك الشخصية. قم بتحديد نظام يتبع جدولًا منتظمًا يحدد متى تبدأ وتنهي يوم عملك. قسم وقتك بين مهام وأنشطة مختلفة. تجنب القيام بعدة مهام في وقت واحد، وقم بتخصيص فترات زمنية لفحص بريدك الإلكتروني، والهاتف، ورسائل وسائل التواصل الاجتماعي. هذا الجدول سيساعدك على البقاء منظمًا ومنضبطًا ويزيد تركيزك على أهداف عملك. كما يمكنك من تحسين إنتاجيتك وكفاءتك كمحترف يعمل عن بعد، حيث يمكنك التخطيط وتحديد أولويات مهامك وتجنب فقد التركيز.

اقرأ أيضا أفضل التقنيات والتطبيقات لمكتبك المنزلي

ممارسة رقم ٢: توصيل التوقعات للعملاء وأصحاب العمل

عملاؤك وأصحاب المصلحة، وأصحاب العمل لا يرونك شخصيا، لذا يجب عليك بذل جهد إضافي للتواصل معهم. تأكد من أنك تبلغهم عن توافرك وساعات عملك وأوقات الاستجابة، واحترم فروق التوقيت لديهم وتفضيلاتهم الزمنية. كن صريحًا وواقعيا بشأن المواعيد النهائية للمشروع وتسليمه، كما يجب عليك أن تتأكد من أن الجميع متفق على نطاق العمل والتوقعات. وقم بالتواصل بوضوح وشفافية فذلك يعزز العلاقة الإيجابية والمثمرة ويمنع الارتباك أو التضارب.

Overview of activities and projects

ممارسة رقم ٣: اختر برنامج تسجيل وقت يتناسب مع احتياجاتك

اختر برنامج تسجيل وقت يلبي احتياجاتك وتفضيلاتك. فكر فيما ترغب بتحقيقه من خلال تسجيل الوقت، وما الميزات الأساسية بالنسبة لك. ابحث عن برنامج يتيح لك إدخال وتعديل وقتك بسهولة، وتنظيم مهامك حسب فئاتهم، وإنشاء تقارير وفواتير ومتكاملًا مع الأدوات الأخرى التي تستخدمها. يقوم برنامج تسجيل الوقت عالي الجودة وسهل الاستخدام بتسهيل المهمة، ويزيد من الدقة، ويساعدك في تحليل بيانات وقتك.

اقرأ أيضا كيف تدير العاملين عن بعد؟

ممارسة رقم ٤: اعتمد أدوات التعاون

من المفاتيح الرئيسية لتسجيل الوقت للمحترف الذي يعمل عن بعد هو اعتماد أدوات التعاون التي تدعم عملياتك وتفاعلاتك. استخدم أدوات التعاون التي تمكنك من التواصل السلس، وإدارة المشاريع، وتتبع المهام. استفيد من تكاملات تطبيقك لتسجيل الوقت مع التقويمات والبرمجيات الأخرى. من خلال استخدام هذه الأدوات، يمكنك تحسين التعاون، وزيادة الكفاءة، وضمان أن الجميع متفقون بخصوص أهداف المشروع والمواعيد النهائية.

ممارسة رقم ٥: تحسين جودة المشروع

استخدم علامات المشروع داخل برنامج تسجيل الوقت الخاص بك لتنظيم إدخالات الوقت الخاصة بك بناءً على مشاريع أو مهام مختلفة. يتيح لك تسجيل الوقت الذي قضيته على كل مشروع، وتقييم المجالات التي يمكن تحسينها وتطبيق استراتيجيات لتعزيز جودة المشروع. من خلال استخدام علامات المشروع، ستحصل على بيانات تفصيلية حول أداء المشروع وتحسين تخصيص وقتك لتحقيق نتائج أفضل.

اقرأ أيضا ست طرق لإدارة أفضل لبيئة العمل المختلط

ممارسة رقم ٦: تابع أدائك وإنتاجيتك باستخدام تحليلات البيانات

استفد من أدوات تحليلات البيانات المقدمة من برنامج تسجيل الوقت الخاص بك لمراقبة أدائك وإنتاجيتك. قم بتحليل بيانات تسجيل الوقت الخاصة بك لاكتشاف الأنماط، وقياس كفاءتك، واتخاذ قرارات مبنية على البيانات. قيم تخصيص وقتك، وحدد المعوقات المحتملة، وقم بتحسين سير عملك. من خلال الاستفادة من تحليلات البيانات، يمكنك تحسين أدائك باستمرار وتحقيق مستويات إنتاجية عليا.

ممارسة رقم ٧: ضع حدودًا واجعل الأولوية للاهتمام بالذات

“قم بتحديد وقت لنفسك، سواءً في الجانب المهني أو الشخصي. من الناحية المهنية، حدد قتًا لتخطيط التفكير، ووقتًا للراحة أثناء أيام العمل. ومن الناحية الشخصية، يجب أن تتحرك، كتغيير مكان تواجدك، الخروج في نزهة، أو إعطاء نفسك إذنًا بعدم فعل أي شيء.” – آن شو، الرئيسة التنفيذية لأعمال أي تي أند تي عن العمل من المنزل.

الحفاظ على التوازن بين العمل والحياة أمر ضروري لمحترفي العمل عن بعد، قم بوضع حدود من خلال إنشاء مساحات عمل مخصصة، وتحديد ساعات العمل، وحافظ على أخذ فترات استراحة بانتظام. امنح الأولوية لأنشطة الاهتمام بالذات، مثل، ممارسة التمارين الرياضية، والاسترخاء، وقضاء الوقت مع المقربين. سوف تعزز رفاهيتك، وتمنع الإرهاق، وتحافظ على التكامل الصحي بين العمل والحياة عند وضع الحدود وإعطاء الأولوية للعناية بالذات.

اقرأ أيضا ما هو تسجيل الوقت المدعم بالذكاء الاصطناعي؟

الخاتمة

ضبط متتبعك للوقت لتحقيق النجاح

لقد وجدت أن تسجيل الوقت كان سببًا رئيسيًا في تحسين نماذج عملي وتحقيقي للنجاح خلال اتباع الممارسات المذكورة في هذه المقالة، حيث إن تسجيل وقتك سيحدث تغييرًا ثوريا في مجالك، كمحترف في العمل عن بعد، وستحصل على العديد من الفوائد. فيمكنك زيادة إنتاجيتك وكفاءتك، وتحسن جودة أداء مشاريعك، وتحسين تعاونك وتواصلك مع من تعمل معهم، وستحافظ على توازن صحي بين العمل وحياتك الشخصية.

من خلال أفضل ٧ ممارسات تسجيل الوقت لمحترفي العمل عن بعد، يمكنك السيطرة على وقتك، وتقديم نتائج عالية الجودة، وتحقيق أهدافك المهنية في العمل عن بعد. اقتنع بقوة وفعالية تسجيل الوقت، وسهل مهام عملك، وأظهر إمكانياتك الكاملة كمحترف في العمل عن بعد.