كيف يمكن استخدام تقنية الاتصال قريب المدى (NFC) في تتبع الوقت؟

وفّر الوقت، وقلل الأخطاء، واضمن دقة ساعات العمل باستخدام تقنية الاتصال قريب المدى (NFC).

ما هي تقنية الاتصال قريب المدى (NFC)؟

تقنية الاتصال قريب المدى (NFC) هي تقنية تسمح للأجهزة بقراءة وتبادل المعلومات عند لمسها ببعضها البعض أو اقترابهم في مسافة ببضع سنتيمترات.

تقنية الاتصال قريب المدى (NFC) هي جزء من تقنية تحديد الهوية بموجات الراديو (RFID)، وهي تقنية تستخدم موجات الراديو لنقل البيانات وتحديد الأشياء. تستخدم (NFC) تردد (RFID) محددًا وهو 13.56 ميجا هرتز للاتصالات في المسافة القريبة.

في الوقت الحالي، يتم استخدام تقنية الاتصال قريب المدى (NFC) بشكل شائع للدفع اللاسلكي مثل، سامسونج باي (Samsung Pay)، وجوجل باي (Google Pay)، وأبل باي (Apple Pay)، ولكنها تحظى باهتمام متزايد في مجالات أخرى مثل تتبع الوقت، ومراقبة الوصول، وتتبع الأصول بسبب سهولة الاستخدام والموثوقية.


كيف تعمل تقنية الاتصال قريب المدى (NFC)؟

تشتمل تقنية (NFC) على مكونان منفصلان، هما: بطاقة (NFC)، وقارئ (NFC).

تحتوي بطاقة (NFC) على رمز فريد، يُسمى الهوية الفريدة (UID)، والذي يستخدم لربط البطاقة بجسم أو شخص معين. ثم تستخدم البطاقة موجات الراديو لإرسال المعلومات عند لمس قارئ (NFC).

القارئ (NFC) هو الجزء النشط في النظام، حيث يعالج ويحلل المعلومات قبل تحفيز استجابة معينة. على سبيل المثال، تخزين البيانات، فتح باب أو إجراء دفع.


كيف يتم استخدام تقنية (NFC) في تتبع الوقت؟

تعتمد أنظمة تتبع الوقت والحضور على تقنية (NFC) لتسجيل حضور وانصراف الموظفين بشكل أسرع وأكثر موثوقية.

أولاً، يتم ربط بطاقة (NFC) بموظف معين بناءً على الهوية الفريدة للبطاقة. من خلال النقر على القارئ المرتبط ببطاقة (NFC)، تنقل البطاقة الهوية الفريدة إلى القارئ.

يستخرج القارئ بعد ذلك المعلومات من البطاقة ويتحقق من هوية الموظف قبل القيام بإجراء معين، مثل تسجيل حضور الموظف. يؤكد القارئ أيضًا استلام إشارة صحيحة من البطاقة باستخدام مؤشرات صوتية أو بصرية مثل الصدمات أو عرض اسم الموظف على الشاشة.


لماذا يجب أن أستخدم نظام تتبع الوقت المدعوم بتقنية الاتصال قريب المدى (NFC)؟

  • الدقة

نظرًا لأن أنظمة تتبع الوقت بتقنية (NFC) تعمل عبر السحابة، يكون كل تسجيل دخول دقيق ويتم تحديثه في الوقت الفعلي. تعزز تقنية (NFC) أيضًا دقة التحقق من هوية الموظف. يتم اكتشاف كل موظف وتحديده بواسطة القارئ، ثم يتم مطابقته مع المعلومات الصحيحة في قاعدة البيانات باستخدام هويته الفريدة.

  • توفير التكاليف

معظم الهواتف والأجهزة اللوحية تدعم تقنية NFC ويمكن استخدامها كقارئات متنقلة، مما يقلل من الحاجة إلى بنية تحتية رقمية إضافية.

  • توفير الوقت

مع تقنية NFC، كل ما يلزم هو النقر على الشاشة لتسجيل الوقت. يتم تحميل السجل الفوري إلكترونيًا، مما يقلل من الوقت الذي يتم استهلاكه في الأعمال الإدارية مثل إعادة إدخال البيانات.

  • سهولة الاستخدام

تعتبر تكنولوجيا الاتصال قريب المدى وسيلة بسيطة وملائمة لتتبع الوقت – لا توجد عملية إعداد معقدة لأصحاب العمل أو الموظفين. كما أن بطاقات NFC صغيرة وخفيفة ولا تحتاج إلى بطاريات، مما يجعلها سهلة الحمل ومثالية للاستخدام على المدى الطويل.

المقالات ذات الصلة: